لمحة حول المجلس الوطني الاتحادي

logo-2

 

المجلس الوطني الاتحادي هو ممثل شعب دولة الإمارات العربية المتحدة. ويعتبر السلطة الاتحادية الرابعة من حيث الترتيب في سلم السلطات الاتحادية الخمس المنصوص عليها في الدستور.

تشكيل المجلس:

يتكون المجلس الوطني الاتحادي من أربعين عضواً يتوزعون على الإمارات على النحو الآتي : (8)مقاعد لإمارة أبوظبي (8) مقاعد لإمارة دبي (6) مقاعد لإمارة الشارقة (6) مقاعد لإمارة رأس الخيمة (4) مقاعد لإمارة عجمان (4) مقاعد لإمارة الفجيرة(4) مقاعد لإمارة أم القيوين.
وشهدت مسيرة الحياة البرلمانية في دولة الإمارات العربية المتحدة مرحلتين مهمتين متكاملتين. فكانت مرحلة تأسيس المجلس الوطني الاتحادي التي بدأت متزامنة مع تأسيس الاتحاد بقيادة ورئاسة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”. وامتدت هذه المرحلة حتى عام 2004 م. ومنذ ذلك الحين، والمجلس يشارك بدور فاعل في بناء مؤسسات الاتحاد، ودافعاً لعجلة التنمية في مختلف مجالات حياتنا الوطنية.
وجاء اليوم الوطني الرابع والثلاثين في عام 2005م، إيذاناً ببدء مرحلة جديدة في مسيرة المجلس الوطني الاتحادي، بإطلاق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة” مرحلة التمكين. حيث أسهمت هذه المرحلة في تمكين المجلس من ممارسة اختصاصاته الدستورية. وقد أسفرت هذه المرحلة عن تنظيم انتخابات لنصف أعضاء المجلس خلال الأعوام 2006 ، 2011 ، 2015 وتعيين النصف الآخر، بالإضافة إلى مشاركة المرأة كناخبة وعضوة. وتسجيل ريادة دولة الإمارات على مستوى الوطن العربي بانتخاب أول إمرأة تترأس مؤسسة برلمانية، وإجراء التعديل الدستوري رقم ” 1 ” لسنة 2009 م والمتضمن لتمديد مدة عضوية المجلس إلى أربعة أعوام، ودور الانعقاد العادي إلى مدة لا تقل عن سبعة أشهر، ومنح المجلس صلاحيات في تعديل اللائحة الداخلية.

أجهزة المجلس:
الرئيس: يرأس الجلسات العامة، ويعلن ما يصدره المجلس من قرارات، وهو بحكم منصبه يرأس هيئة مكتب المجلس، والشعبة البرلمانية ولجنتها التنفيذية وغيرها من المهام . ويتم انتخاب الرئيس في أول جلسة من الفصل التشريعي بالأغلبية المطلقة للحاضرين. وقد تعاقب على رئاسة المجلس الوطني الاتحادي خلال الفترة من عام 1972 حتى الآن تسعة رؤساء، وتعتبر معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيس المجلس للفصل التشريعي السادس عشر الذي بدأ بتاريخ 18 نوفمبر 2015 م أول امرأة تترأس مؤسسة برلمانية على مستوى الوطن العربي.

هيئة مكتب المجلس:

.تتشكل هيئة المكتب التي ينتخبها المجلس من بين أعضائه من رئيس المجلس ونائبين للرئيس ومراقبين إثنين. وللهيئة اختصاصات من بينها الفصل فيما يحيله إليها المجلس من اعتراضات على مضمون مضابط جلسات المجلس، ومتابعة تنفيذ توصيات المجلس.

لجان المجلس:

للمجلس عشر لجان دائمة يتم تشكيلها خلال الأسبوع الأول من اجتماعه السنوي وله أن يشكل لجان أخرى دائمة أو مؤقتة. وتقوم اللجان بدراسة حسب اختصاصاتها كل ما يحيله المجلس إليها من مشروعات قوانين وموضوعات عامة وشكاوى
الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي: للمجلس أمانة عامة، وهي جهاز فني وإداري، تقوم بدور حيوي معاون للمجلس على أداء اختصاصاته التشريعية والرقابية، ويُمكِّن أعضاءه من مزاولة مهامهم النيابية بفاعلية وكفاءة عالية في كل ما يتعلق بأنشطة المجلس الداخلية والخارجية. وللأمانة العامة للمجلس مقر رئيس في إمارة أبوظبي، وفرع في إمارة دبي.

اجتماعات المجلس:

.للمجلس دور انعقاد عادي سنوي لا يقل عن سبعة أشهر، ويمكن دعوته للانعقاد في دور غير عادي عند قيام المقتضى. وجلسات المجلس علنية، ويجوز عقدها سرية بناء على طلب الحكومة أو رئيس المجلس أو ثلث أعضائه على الأقل

اختصـاصـات المجلـس:

:يمارس المجلس الوطني الاتحادي الاختصاصات التالية

الاختصاص التشريعي:

يمارس هذا الاختصاص من خلال تلقي (مشروعات التعديلات الدستورية، ومشروعات القوانين، ومشروع قانون ميزانية الدولة والحساب الختامي) من الحكومة، وله الحق في مناقشتها أو رفضها أو الموافقة عليها دون تعديل، أو التعديل عليها سواء بالحذف أو بالإضافة، قبل أن يرفعها إلى مجلس الوزراء للعرض على رئيس الاتحاد، والمجلس الأعلى للتصديق عليها، كما توجب المادة (91) من الدستور على الحكومة إبلاغ المجلس بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية التي تجريها مع الدول والمنظمات الدولية المختلفة، ويحدد بقرار من رئيس الاتحاد المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي يتوجب على المجلس مناقشتها قبل التصديق عليها.

الاختصاص الرقابي:

:يمارس هذا الاختصاص من خلال أدوات محددة وهي
– طرح موضوعات عامة للمناقشة تتعلق بشؤون الاتحاد، وله أن يعبّر عن توصياته بشأنها ورفعها للحكومة للنظر ف.
– توجيه الأسئلة؛ حيث يحق لكل عضو أن يوجه لرئيس مجلس الوزراء وإلى الوزراء أسئلة للاستفسار عن الأمور الداخلة في اختصاصاتهم، بما في ذلك الاستفهام عن أمر يجهله العضو والتحقق من حصول واقعة وصل علمها إليه.
– للمجلس حق في إبداء التوصيات، يعبّر فيها عن رغباته وأمانيه في أي موضوع يتعلق بالنشاط العام في الدولة، السياسي منها أو الاقتصادي أو الاجتماعي .
– وللمجلس أن يصدر بيانات يعبّر فيها عن رأيه بشأن القضايا الوطنية والعربية والدولية.
– بحث الشكاوى المقدمة من الأفراد إزاء جهات حكومية اتحادية.

أنشطة الشعبة البرلمانية:

يتمثل مجالات عملها في الدبلوماسية البرلمانية، وتقوم بعملها من خلال تمثيلها للمجلس في الاتحادات البرلمانية العربية والإقليمية والدولية، حيث إن المجلس عضو في الاتحاد البرلماني العربي منذ عام 1975 م، والاتحاد البرلماني الدولي منذ عام 1977 م، واتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي منذ عام 1999 م، والبرلمان العربي الانتقالي منذ عام 2005 م، الذي تحول إلى دائم في 2012 م ، وعضويته في الجمعية البرلمانية الآسيوية، والاجتماعات الدورية الخليجية، ومشاركته في مؤتمرات الحوار العربي الأفريقي ، والحوار العربي الأوروبي.