وجهات نظر الشباب (الجزء الأول)

وجهات نظر الشباب (الجزء الأول)

رؤية عامة:

تهدف هذه الجلسة إلى فهم وشرح مخاوف وهموم وطموحات وأفكار الشباب، في ما يتعلق بالمحاور الرئيسية لمؤتمر القمة، وهي المحاور الاجتماعية والاقتصادية والعلمية والتكنولوجية والجيوسياسية، من أجل فهم عالمي مشترك لكيفية رؤية الشباب حاضرهم وما يتوقعونه من مستقبلهم؟

مضمون الرؤية

تحاول المنظمات الدولية، خصوصاً خلال السنوات العشر الماضية، زيادة معدل إشراك الشباب في الاجتماعات والمؤتمرات والقمم الدولية، ولعل أكبر دليل على نجاح هذه الجهود جمعية شباب الأمم المتحدة، التي استقطبت أكثر من 10 ألاف من الشباب للنظر في الكيفية التي يمكن أن يسهموا بها في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة الصادرة عن الأمم المتحدة.

 ومن منظور برلماني، تمثل مشاركة الشباب تحدياً كبيراً، فعلى سبيل المثال، يظهر تقرير الاتحاد البرلماني الدولي مؤخراً أن 1.9٪ فقط من أعضاء البرلمانات هم تحت سن الـ30 عاماً، وذلك على الرغم من أن مشاركة الجنسين في هذه الفئة العمرية هي الأكثر توازناً مما عليه الحال في أي فئة عمرية أخرى.

وتركز هذه الجلسة على كشف مخاوف الشباب وطموحاته وأفكاره وابتكاراته، خصوصاً للمقيمين داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك المواطنين والوافدين، وسوف تنعكس نتائج هذه الجلسة على توصيات مؤتمر القمة.